آمر «البنيان المرصوص»: مكلفون بحماية سرت ولا علاقة لنا بالتجاذبات السياسية

قال آمر الغرفة العسكرية الخاصة التابعة لعمليات «البنيان المرصوص» بشير القاضي إنه لم يصدر أي تكليف بخروج أية قوات من نطاق المنطقة العسكرية الوسطى، مضيفًا في تصريح تلفزيوني نقلته قناة مصراتة، الأحد، أن القوات التابعة لهم مكلفة بحماية مدينة سرت وتسهيل عودة النازحين ولا علاقة لها بالتجاذبات السياسية.

وكانت مجموعة من السيارات المسلحة استعرضت الخميس الماضي في شوارع العاصمة طرابلس كُتب عليها «الحرس الوطني»، وأعلن عقب ذلك العميد محمود الزقل في بيان مصور بثته قناة «التناصح» التابعة لدار الإفتاء عن تأسيس ما سماه «الحرس الوطني».

على إثر ذلك وصف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق «جهاز الحرس الوطني» بالمجموعة الخارجة عن القانون ولا تملك صفة، وأن الأجهزة الأمنية والقضائية المختصة تتعامل معها على هذا الأساس.

وأضاف المجلس، في بيان أصدره االأحد على صفحته الرسمية بـ«فيسبوك»، أن تشكيل ما يسمى بـ«الحرس الوطني» ما هو إلا «محاولة لخلق جسم موازٍ للحرس الرئاسي التابع للمجلس الرئاسي، والذي شُكل لحماية المؤسسات الحيوية بأفراد من الجيش والشرطة، وفتح باب القبول به وفق معايير محددة لكل الليبيين، وليس لخلق تشكيل مسلح».

المزيد من بوابة الوسط