نواب الجنوب يرفضون توقيع مذكرة التفاهم بشأن الهجرة مع الحكومة الإيطالية

رفض أعضاء مجلس النواب عن الجنوب الاتفاقية الموقعة بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والحكومة الإيطالية بشأن الهجرة التي وقعت يوم 2 فبراير الجاري في روما من خلال توقيع مذكرة التفاهم الليبية - الإيطالية، التي تعهد الاتحاد الأوروبي بتمويل جانب منها.

واجتمع النواب، السبت، فى قاعة السلام بمركز تمنهنت للمعارض في بلدية وادي البوانيس، وأصدروا بيانًا بحضور أعيان ومشايخ ومكونات المنطقة طالب بالتمثيل العادل في لجنة الحوار بين كل من الشرق والغرب والجنوب، وأكد إلزام الجهات التنفيدية بتنفيذ كل التعهدات الخدمية في الجنوب والمتمثلة في استكمال محطة كهرباء أوباري وشركة زلاف للنفط ومصفاة النفط وتفعيل جميع المطارات.

ودعا النواب الأعيان والحكماء إلى العمل على المصالحة ودعم اللجنة القائمة على ذلك، وضرورة تفعيل مؤسستي الجيش والشرطة، مؤكدين استمرار تعليق عضوياتهم في البرلمان.

وأعلنوا تأييدهم الكامل جهود معالجة الاتفاق السياسي، مؤكدين دعمهم على أن تكون آراء ومطالب أهالي الجنوب بعين الاعتبار. واعتبروا أن هذه الجهود تهدف إلى وحدة ليبيا بعيدًا عن التهميش والإقصاء.

وأوضح أعضاء مجلس النواب عن الجنوب أن بيانهم جاء نتيجة الوضع المتردي فى ليبيا والأزمات المتتالية التي أربكت المشهد خصوصًا فى الجنوب الليبي، مشيرين إلى انتقالهم إلى دوائرهم الانتخابية لمدة خمسة أيام متواصلة والاجتماع بعمداء البلديات وأعضاء مجالس البلديات ومؤسسات المجتمع المدني والمشايخ والأعيان ومديري الوحدات الأمنية والخدمية للوقوف على المشكلات التي يعانيها الجنوب والبحث عن حلول ممكنة.

المزيد من بوابة الوسط