فورين بوليسي: هيلي أعطت الضوء الأخضر لتعيين فياض قبل اعتراضها عليه

ذكر تقرير للمجلة الأميركية «فورين بوليسي»، اليوم السبت، أن نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة أعطت الضوء الأخضر لتعيين فياض قبل اعتراضها عليه.

وأشارت المجلة، نقلاً عن مصادر دبلوماسية، إلى أن «كبار المسؤولين الأميركيين في واشنطن ونيويورك أبلغوا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ودبلوماسيين آخرين أنهم سيقبلون تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض كمبعوث أممي إلى ليبيا، قبل أيام من القرار المفاجئ لإدارة ترامب بالاعتراض على قرار تعيين المسؤول الفلسطيني».

وأضاف تقرير المجلة الأميركية أن القرار المفاجئ للإدارة ترامب يزيد من صدمة شركاء الولايات المتحدة في مجلس الأمن، وفقًا لتلك المصادر الدبلوماسية.

وفي وقت سابق اليوم، أصدر الأمين العام للأمم المتحدة بيانًا للرد على اعتراض الولايات المتحدة قال فيه إن اختيار «فياض» جاء وفقًا لـ«صفاته الشخصية وكفاءته لهذا المنصب»، لافتًا إلى أن «موظفي الأمم المتحدة يعملون بناء على قدراتهم الشخصية دون أن يمثل أي حكومة أو دولة».

وفيما تملك الولايات المتحدة نفوذًا كبيرًا كواحدة من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، فإنه لم يتضح ما إذا كان الاعتراض الذي عبرت عنه واشنطن قد عرقل حتى الآن ترشيح فياض.

وسبق أن عمل فياض، الذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة بصندوق النقد الدولي، وتولى رئاسة وزراء السلطة الفلسطينية في الفترة من 2007 إلى 2013، وحظي بإشادة المجتمع الدولي لجهوده في مكافحة الفساد وبناء مؤسسات عامة فلسطينية فعالة.