زياد دغيم يرد على «رد» محمود جبريل بشأن سلام فياض

رد عضو مجلس النواب زياد دغيم على تصريحات لرئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل، خص بها «بوابة الوسط» أمس، اتهم فيها دغيم بنشر «أكاذيب» حول علاقة الأول برئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق سلام فياض، المرشح لخلافة المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر.

وقال دغيم لـ«بوابة الوسط» اليوم السبت ردًا على اتهامات جبريل: «استغربت كثيرًا من تصريح د.محمود جبريل، حيث إنني لا أملك صفحة على موقع التواصل الاجتماعي منذ سنتين حتى انتقده».

وفيما أكد جبريل أمس مقاضاته دغيم لنشره «الأكاذيب» في هذا الأمر، رد دغيم قائلاً: «ما الجريمة أو الإساءة في ادعاء وجود علاقة معرفة أو صداقة بينه وبين المبعوث الجديد المقترح سلام فياض؟؛ فالأخير شخصية اقتصادية وسياسية مرموقة وذات توجه ليبرالي معارض للإسلام السياسي. هذا الأمر من الممكن أن يكون في الصالح العام حتى تعتدل الكفة في ليبيا ويصبح الحوار متساويًا بين الفرقاء».

وكان رئيس تحالف القوة الوطنية محمود جِبْرِيل عبر عن استيائه البالغ مما اعتبرها «أكاذيب» نشرها عضو مجلس النواب، زياد دغيم، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «وزعم فيها شراكة مزعومة بين جِبْرِيل وسلام فياض» المرشح لتولي مهمة المبعوث الدولي في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط