الجروشي: ترشيح سلام فياض خلفًا لكوبلر انتهاك لسيادة ليبيا

اعتبر عضو مجلس النواب، طارق الجروشي، ترشيح رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق سلام فياض خلفًا للمبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر من قبل الأمين العام الجديد للأمم المتحدة، أنطونيو غويتيرس، دون الرجوع إلى مجلس النواب هو «انتهاك واعتداء فاضح لسيادة الدولة الليبية»، مشيرًا إلى أن مجلس النواب سوف يقدم مذكرة احتجاج إلى الأمم المتحدة.

وقال الجروشي «نرفض وبشدة فرض شخصيات دولية على ليبيا دون الرجوع إلى الجهة الشرعية والتشريعية الوحيدة في البلاد المتمثلة في مجلس النواب المنتخب، وأن ما يقوم به الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس من ترشيح سلام كمبعوث ليبيا بديلاً لكوبلر، وطلب ذلك فى مقترح مقدم لمجلس الأمن هو انتهاك واعتداء واضح فاضح لسيادة الدولة الليبية».

وأضاف الجروشي «إن هذا فرض هيمنة القوة دون الرجوع حتى إلى الأطراف السياسية المعنية بالأمر داخل البلاد وسلب حقها في القبول أو الرفض، كما أنه انتقاص من حق الشعب في تقرير مصيره وتقليل من كرامة الوطن».
وأشار عضو مجلس النواب إلى أن «الضغط الخارجي الدولي يتزامن مع التصعيد السياسي للأزمة الليبية؛ ولذا فهو أمر مرفوض شكلاً وموضوعًا ولن نخضع لسياسة الأمر الواقع وسيقدم مجلس النواب مذكرة احتجاج إلى الأمم المتحدة بالخصوص».