نواب الجنوب يجتمعون بمؤسسات المجتمع المدني في المنطقة

اجتمع نواب الجنوب المعلقون لعضوياتهم، الأربعاء، بمؤسسات المجتمع المدني، لمناقشة حل أهم المشاكل والأزمات التي يعانيها المواطنون في المنطقة الجنوبية.

جاء ذلك في قاعة السلام بمركز تمنهنت للمعارض، واستمع أعضاء مجلس النواب لمداخلات النشطاء عن ما وصفوه بـ«التهميش وقلة الخدمات وانعدام الأمن وانتشار الجريمة».

وقال عضو منظمة الوسط للتنمية، عزالدين حذيفة، لـ«بوابة الوسط»: «لا بد من تفعيل النقابات والاتحادات في الجنوب ودعمها وتطويرها للمساهمة في مشروع المصالحة الوطنية وبناء الدولة المدنية، وذلك في إطار مهامها المتمثلة في المحافظة على مصلحة منتسبيها والدفاع عن حقوقهم وتوفير البيئة الصحية لأداء عملهم».

وأضاف حذيفة بالقول: «إن المنظومة الاجتماعية تعمل على أرض الواقع وقد نختلف على فعاليتها وأهميتها، ولكن عدم الاعتراف بوجودها أو عدم إشراكها في الحياة السياسية في هذه المرحلة الانتقالية سيكون من أسباب إرباك وتعطيل المشهد للانتقال إلى الدولة المدنية». واعتبر أنه لابد من توجيه هذه المنظومة للمساهمة في الوصول إلى مجتمع مدني ودولة مؤسسات وأحزاب.

ووصل أعضاء مجلس النواب عن الجنوب إلى مطار تمنهنت، الثلاثاء، وعقدوا أول اجتماع أمس الأربعاء مع عمداء وأعضاء مجالس البلديات في المنطقة، وفى المساء عقدوا اجتماعًا مع مؤسسات المجتمع المدني بالجنوب.

 

المزيد من بوابة الوسط