كوبلر يدعو الأوروبيين إلى الجلوس مع البلدان الأصلية للمهاجرين ويحذر من إعادتهم إلى ليبيا

دعا المبعوث الأممي إلى ليبيا ،مارتن كوبلر، الأوروبيين إلى ضرورة الجلوس مع البلدان الأصلية للمهاجرين والعمل على تحسين الأوضاع هناك إذا ما أرادو وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا، مشيرًا إلى أن ليبيا أعادت أكثر من 3000 مهاجر غير شرعي إلى بلدانهم الأصلية.

وقال كوبلر في حوار مع موقع «دوتشيه فيله» الألماني «المهاجرون لا يتجهون دون سبب إلى هذا الطريق الطويل. وهذا ما يحدث غالبًا لأنهم ملاحَقون سياسيًّا أو لأنهم يعانون مشاكل اقتصادية. وعندما يجلس الأوروبيون معًا مع البلدان الأصلية للاجئين ويعملون على تحسين الأوضاع هناك، عندئذٍ سيقرر عددٌ أقل من الناس السير في هذا الطريق».

وأضاف المبعوث الأممي: « أنا أفهم تطلعات الأوروبيين والألمان في تقليل تدفق اللاجئين، لكن لا يمكن حل المشكلة عبر إرسالهم إلى مخيمات اللجوء، حيث يصابون بالجوع ويتعرضون للتعذيب والاغتصاب. والاتحاد الأوروبي والسفير الألماني في ليبيا اعترضا على ذلك كون أن الأوضاع الأمنية بما يخص ذلك حرجة».

اقرأ أيضًا: وزير الخارجية الألماني: ليبيا مكان مضطرب للغاية وغير آمن للاجئين

وحذر مارتن كوبلر من أنه في الوقت الحاضر لا تعد عملية إعادة اللاجئين إلى ليبيا عملية يمكن تطبيقها «إذ تقع حوادث مخالفة للقيم الإنسانية. وهنا مهربو البشر مواظبون على عملهم، وتحدث جرائم ضد الإنسانية».