ضوابط لضمان وصول زيوت المحركات المدعومة للمواطنين

عقد رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز ميلاد الهجرسي، صباح اليوم الاثنين، اجتماعًا موسعًا ضم مدير عام الإدارة العامة للمبيعات بشركة البريقة لتسويق النفط، ومنسق الزيوت، والمسؤولين في شركات توزيع الوقود، حيث ناقش الاجتماع السبل الكفيلة لضمان وصول زيوت محركات السيارات بالسعر المعتمد من الشركة للمواطنين عن طريق محطات الوقود.

واتفق المجتمعون، وفق بيان نقلته إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء، على تزويد المنطقة الغربية باحتياجاتها من زيوت محركات السيارات المدعومة بالتنسيق مع المجالس البلدية وجهاز الحرس البلدي لمنع بيعها في السوق الموازية وتهريبها عبر الحدود.

وأكد الهجرسي بدء اللجنة في إعداد كشوفات تتضمن أرقام وعناوين المحطات التي ستتسلم الزيوت المدعومة، في خطوة تهدف من خلالها إلى وضع المواطنين في صورة المحطات التي استلمت زيوتًا قبل البدء في توزيعها.

وأشار إلى أن اللجنة ستخاطب المحال التجارية المتخصصة في بيع زيوت السيارات لعدم المتاجرة في هذه السلعة المدعومة باعتبار ذلك من الجرائم الاقتصادية التي يعاقب عليها القانون، ويقتصر بيعها في محطات الوقود فقط.

وكان وزير الحكم المحلي المفوض بحكومة الوفاق الوطني، بداد قنصو، أفاد أمس الأحد بوجود مخالفات تتعلق بوجود منشآت وهمية تتزود بالوقود مع عدم وجود لها على أرض الواقع، ولفت بيان لإدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء‏، عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إلى «وجود زيادة في سحب الوقود للجهات السابقة والتي تبين أن ثمة مخالفات في عدم وجود عدد من هذه المنشآت على أرض الواقع». وأضاف أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة تضم كل أطياف الجنوب والمجالس البلدية للحد من ظاهرة تهريب الوقود.