ورشة عمل حول حقوق المهجرين في مسودة الدستور الليبي ببني وليد

اختتمت بمخيم نازحي تاورغاء بمدينة بني وليد، اليوم الاثنين، فعاليات ورشة العمل التي خصصت لمناقشة حقوق المهجرين في مسودة الدستور الليبي المرتقب.

وقال المشرف على الورشة محمد عمار لـ«بوابة الوسط» إن الورشة ناقشت تعريف التهجير القسري وآثاره النفسية والاجتماعية، وقدمت شرحًا كاملاً للمادة (43) من مسودة الدستور الخاصة بالتهجير والمواد التي تضمن حق المهجرين.

وأضاف عمار أن الورشة تطرقت إلى التعرف على كيفية تخطيط وإدارة الحلول الدائمة للمهجرين قسرًا. إضافة إلى حق العودة كونه حق غير قابل للتصرف مستمدًا من القانون الدولي المعترف به عالميًا، إضافة إلى دراسة الآثار النفسية والاجتماعية المترتبة على التهجير.

وحضر فعاليات الورشة عدد كبير من نازحي تاورغاء المقيمون في المخيم إضافة إلى عدد من الأكاديميين والأساتذة والنشطاء وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني في مدينة بني وليد.

المزيد من بوابة الوسط