المجلس الرئاسي يدعو لوقف الاشتباكات المسلحة في منطقتي جنزور وصياد

أعرب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن «بالغ الأسف» للاشتباكات المسلحة التي تشهدها منطقتا جنزور والصياد غرب العاصمة طرابلس، التي أودت بحياة عدد من المواطنين.

ودعا المجلس الرئاسي، في بيان له بشأن الأحداث الأخيرة في منطقة جنزور، نشره الحساب الرسمي لحكومة الوفاق الوطني على موقع «فيسبوك» مساء اليوم الأحد، «الأطراف المتورطة في هذه المواجهات المرفوضة وغير المبررة إلى وقف فوري للتقاتل وضبط النفس والتوقف عن ترويع المواطنين وإرباك حياتهم اليومية».

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني «عن اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتفادي كل ما يثير الصدام ويدفع للتصعيد»، مؤكدًا «على مواصلة وتكثيف جهوده لتوحيد الصف وتحقيق الأمن والقضاء على مسببات النزاع والتوتر».

كما أعرب المجلس الرئاسي عن أمله «أن يسود العقل وأن تتوقف المواجهات والتصرفات غير المسؤولة، التي تحبط آمال الليبيين في حقن الدماء وتحقيق الاستقرار»، متعهدًا «بمعاقبة العابثين ومسببي الفوضى أينما كانوا».

المزيد من بوابة الوسط