عائلة الإعلامي علي سالم: لا معلومات عن هويّة المختطفين أو مكان تواجده

قالت زوجة الإعلامي الليبي علي محمد سالم، الذي اختطف صباح اليوم الأحد من أمام منزله بطريق المطار بطرابلس، إنّ أحدًا لم يتّصل بها أو بعائلته حتى الآن، ولم تتوفّر أية معلومات عن هويّة المختطفين، أو مكان وجوده.

وأضافت في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» أن عائلة الإعلامي المختطف تقدمت بمحضر بالواقعة لدى قوة الردع الخاصة، وأن البحث عن زوجها مستمر.

وكانت زوجة الإعلامي علي سالم قالت في وقت سابق اليوم أن مسلحين مجهوليت خطفوا زوجها من أمام منزله في العاصمة طرابلس اليوم الأحد.

وأشارت إلى أن علي سالم خرج من المنزل على تمام الساعة العاشرة صباحًا وبرفقته ابنه، وبعد خروجهما بدقائق «سمعت أصواتًا تتعالى من أمام البيت فخرجت، ووجدت شبابًا كاشفين غير ملثمين ينوون أخذه معهم بالقوة».

ويعمل علي محمد سالم، وهو من منطقة سبها، في الإذاعة والتلفزيون الليبي منذ أواخر السبعينات مذيعًا ومقدّم برامج.

وتخرج على محمد سالم في كلية التاريخ نهاية السبعينيات من جامعة بنغازي، وخلال دراسته انخرط فى مجال الإعلام كمذيع لنشرة الأخبار في إذاعة سبها وبنغازي. كما عين مديرًا للإذاعة الليبية «الجماهيرية» عام 1985 لعدة سنوات، وفي عام 1988عين مديرًا لفندق الفات سابقًا أفريقيا حليًا بسبها. فى عام 1990 عين مديرًا للشركة الليبية للسفر والسياحة بسبها، واستمر فيها إلى عام 1995. كما أسس شركة جرمة للسياحة وهي شركة خاصة فى عام 1996، وانتقل إلى طرابلس عام 2011.

المزيد من بوابة الوسط