الجيش الجزائري يحدد هوية «إرهابيين» قضى عليهم قرب الحدود الليبية

حددت وزارة الدفاع الجزائرية هوية «الإرهابيين» مروجي المخدرات الثلاثة الذين قضى عليهم الجيش الجزائري الأربعاء الماضي، بمنطقة الحمراء بولاية إليزي على الحدود مع ليبيا.

وحسب بيان لوزارة الدفاع نشر عبر موقعها الإلكتروني الأحد، فإنه تبعًا للعملية النوعية المنفذة من طرف مفرزة للجيش الوطني الشعبي بمنطقة الحمراء بولاية إليزي (الناحية العسكرية الرابعة)، القريبة من حدود ليبيا بتاريخ الأول من فبراير تمكنت من القضاء على ثلاثة «إرهابيين» من مروجي المخدرات، ومصادرة كمية من الأسلحة والذخيرة تم التعرف على هوية المجرمين المقضي عليهم.

ويتعلق الأمر وفقًا للمصدر ذاته بكل من «غ. الطاهر» و«غ. عمر أحمد»، و«ع. نصر الدين» المكنى «النكشة». وبكل من جانت وعين قزام الحدوديتين مع ليبيا ومالي، أوقفت مفارز للجيش الجزائري 45 مهربًا وأربعة مهاجرين غير شرعيين وحجزت سيارتين رباعيتي الدفع.

وشددت السلطات الأمنية الجزائرية إيليزي المراقبة قرب المنطقة الحدودية مع ليبيا وتونس، بسبب تردي الأوضاع الأمنية التي تشهدها ليبيا كتدفق الأسلحة وازدياد تحالف «الإرهابيين» مع شبكات تهريب المخدرات.

المزيد من بوابة الوسط