«المجتمع المدني» بالكفرة تدين خطف النائب جبريل في طبرق

دانت مؤسسات المجتمع المدني في مدينة الكفرة، جنوب شرق ليبيا، خطف عضو مجلس النواب عن مدينة الكفرة، جبريل أوحيدة الزوي.

واستنكرت مؤسسات المجتمع المدني في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخه منه، هذا العمل الذي وصفته بـ«الجبان» محمَّلة الخاطفين مسؤولية سلامة النائب، ومطالبتهم بالإفراج الفوري عنه.

ودعا البيان مجلس النواب والأجهزة الأمنية، إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه الوطن والمواطنين، والعمل على إطلاق النائب فورًا.

وسبق أن قال مدير أمن طبرق، العقيد أحمد سعد شعيب، إنه جرى التوصل إلى معرفة مكان وهوية خاطفي النائب جبريل الزوي، مشيرًا إلى أن أسباب خطف النائب الزوي «خلافات شخصية قبلية».

وكان مصدر برلماني أكد لـ«بوابة الوسط» خطف جبريل الزوي مساء الإثنين الماضي من مقر إقامته في مدينة طبرق.

وقال المصدر: «إن مسلحين يستقلون سيارتي جيب سوداء اقتادوا النائب من مكان إقامته قرب مدرسة خديجة المبري بمدينة طبرق.