اعتراض 400 مهاجر أمام السواحل الليبية

اعترض خفر السواحل الليبي أكثر من 400 مهاجر بينهم نساء وأطفال قبالة سواحل ليبيا كانوا يحاولون الوصول بحرًا إلى أوروبا، بحسب ما أعلنه الناطق باسم القوات البحرية الليبية اليوم السبت.

وقال العقيد أيوب قاسم، بحسب وكالة «فرانس برس»، إن 431 مهاجرًا على متن زوارق مطاطية تم اعتراضهم بين صباح الخميس والسبت، على بعد بضعة أميال بحرية قبالة سواحل مدينة صبراتة التي تبعد 70 كلم إلى الغرب من طرابلس.

وأضاف أن «المهاجرين من جنسيات أفريقية عدة وبينهم عدد كبير من النساء والأطفال»، موضحًا أن خفر السواحل المتمركزين في مصفاة الزاوية (50 كلم غرب طرابلس)، اعترضوا هؤلاء المهاجرين، وسلموهم في وقت لاحق إلى جهاز مكافحة الهجرة السرية التي ستوزعهم على مراكز إيواء.

وأعلن خفر السواحل الإيطالي أمس الجمعة إنقاذ أكثر من 1300 مهاجر قبالة سواحل ليبيا، ليرتفع عدد المهاجرين المهاجرين الذين وصلوا إلى السواحل الإيطالية منذ بداية السنة إلى 7000 مهاجر، بحسب «فرانس برس». وتعهد القادة الأوروبيون الذين اجتمعوا في مالطة أمس الجمعة بمساعدة ليبيا على التصدي للمهربين.

وينوي الأوروبيون اتخاذ تدابير أخرى أيضًا؛ لوقف وصول آلاف المهاجرين من ليبيا، لكن عددًا كبيرًا من المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية انتقدت هذه الخطة، معربة عن تخوفها من تعرض المهاجرين العالقين في ليبيا لعجزهم عن عبور المتوسط، لسوء المعاملة.

المزيد من بوابة الوسط