بلدية ككلة تتسلم حزمة إضافية من المساعدات

سلمت وزارة التخطيط بحكومة الوفاق الوطني حزمة من المساعدات لبلدية ككلة منها سيارات إسعاف ومولدات كهرباء و60 جهاز كمبيوتر، وهي جزء من مجموعة المساعدات لتحسين الخدمات الأساسية في المدينة.

وقال رئيس بلدية ككلة، السيد نورالدين مفتاح، خلال تسليم المساعدات: «لقد بدأ السكان بالفعل في العودة إلى مدينة ككلة، وعاد الطلاب إلى المدارس، مشيرًا إلى أن الدعم من صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا إلى مدينة ككلة والذي سيساعد على تقديم الخدمات للسكان العائدين إلي المدينة».

وأفادت المدير الُقطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا نورا حملاجي «أن رؤية العائدين إلى ككلة، والطلاب الذين يذهبون إلى المدرسة، وكذلك رؤية سيارات الإسعاف في الشوارع يرسل إشارة قوية بأن الحياة بدأت تعود إلى طبيعتها في ككلة، ونحن سعداء جدًا بأن نكون جزءًا من هذا الجهد في ليبيا».

وأضافت نورا حملاجي «أنه يسر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تقديم هذه المساعدة في الوقت المناسب لأبناء بلدية ككلة كجزء من دعمه حكومة الوفاق الوطني في تحقيق الحياة الطبيعية في جميع البلديات في ليبيا ومواطنيها الذين تضرروا من الأزمات».

يذكر أن سيارات الإسعاف ومولدات الكهرباء وأجهزة الكمبيوتر تتبع شاحنات إطفاء سلمت لبلدية ككلة في نوفمبر 2016، والتي تشكل جزءًا من حزمة المساعدات المقدمة من خلال صندوق تحقيق الاستقرار في ليبيا، والذي سيحرص على تجديد المستشفى الرئيس والمركز الرياضي والكلية.

ويشار إلى أن صندوق الاستقرار في ليبيا (SFL) هو مبادرة بدأت في العام 2016، ويتم تسليمها من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وبدعم من المجتمع الدولي. ويهدف الصندوق لإدخال تحسينات سريعة على البنية التحتية والمدارس والمستشفيات والبلديات في كل من بنغازي وككلة وأوباري.

المزيد من بوابة الوسط