تدريب خفر السواحل والبحرية الليبية حول حقوق الإنسان وقانون اللاجئين

تجري المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين دورة تدريبية لمدة أسبوعين حول حقوق الإنسان وقانون اللاجئين لخفر السواحل والبحرية الليبية. حيث يقام التدريب على متن سفينة إيطالية في البحر الأبيض المتوسط، بحسب بيان صحفي تلقته «بوابة الوسط» من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الخميس.

وقالت كبيرة مسؤولي الحماية لدى المفوضية نسرين ربيعان، إن «هذا التدريب يمثل فرصة هامة لبناء قدرات أعضاء خفر السواحل والبحرية الليبية على كيفية التعامل مع اللاجئين وطالبي اللجوء في سياق الهجرة المختلطة وفي ظل الاحترام الكامل لالتزامات ليبيا الدولية». وأضافت: «هذا التدريب، الذي سوف يجري باللغة العربية هو تدريب عملي جدًّا وتم تكييفه ليتناسب مع السياق الليبي».

وسيتلقى المشاركون البالغ عددهم 94 مشاركًا تدريبات حول عمليات الإنقاذ في عرض البحر الأبيض المتوسط إضافة إلى توجيهات بشأن الإجراءات الواجب اتباعها خلال هذه العمليات. كما سيتم تدريبهم على حقوق الإنسان وقانون اللاجئين وكيفية تطبيق كل ذلك في هذا السياق الخاص.

وقال بيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن تنظيم هذه الدورة التدريبية يجري من قبل عملية «صوفيا» في البحر المتوسط التابعة لقوى البحرية في الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى مفوضية اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة كوكالات رائدة. مشيرًا إلى أنها جزء من عمليات أكبر للمفوضية تخص اللاجئين والمهاجرين الذين يتم إنقاذهم قبالة السواحل الليبية.

وتعمل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في خمسة مراكز صحية في نقاط النزول في ليبيا؛ حيث توفر المساعدة الطبية والصحية للأشخاص الذين يتم إنقاذهم أو اعتراضهم في البحر ونقلهم إلى الشاطئ.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي أعلن الاثنين الماضي عن بدء المرحلة الثانية من برنامج تدريب عناصر خفر السواحل الليبيين في سياق عمليته البحرية «صوفيا»، لمكافحة مهربي المهاجرين قبالة سواحل ليبيا.

وتهدف المرحلة الثانية من عملية «صوفيا» البحرية إلى تدريب دفعة جديدة من عشرين عنصرًا من خفر السواحل الليبيين في مركز تدريب في جزيرة كريت اليونانية.

ومن المقرر تدريب خفر السواحل الليبيين على مختلف المجالات التي تمس عملهم، مثل حقوق الإنسان والحقوق البحرية والمساواة في التعامل مع الرجال والنساء، إضافة إلى تقنيات عمليات البحث والإنقاذ في البحر.

وباشر الاتحاد الأوروبي نهاية أكتوبر 2016 في سياق عملية «صوفيا»، التي بدأت العام 2015، في تدريب خفر السواحل الليبيين لمساعدته على اعتراض مهربي المهاجرين قبالة سواحل ليبيا. ومن المتوقع أن تنهي دفعة أولى من 78 عنصرًا تدريبها في فبراير المقبل.

المزيد من بوابة الوسط