الشرطة الإيطالية تبحث عن ليبي ضالع في تهريب أسلحة إلى ليبيا وإيران

قالت الشرطة الإيطالية، اليوم الثلاثاء، إن عمليات البحث عن رجل ليبي لاتزال مستمرة، للاشتباه في ضلوعه في تهريب أسلحة إلى كل من ليبيا وإيران خلال الفترى من العام 2011 إلى 2015.

وأعلنت الشرطة الإيطالية عن إلقاء القبض على ثلاثة إيطاليين للاشتباه في تهريبهم طائرات هليكوبتر وصواريخ أرض جو إلى ليبيا وإيران بين العامين 2011 و2015 في انتهاك لحظر دولي مفروض على هذين البلدين، بحسب ما نقلت «رويترز».

وقالت الشرطة الإيطالية في بيان لها إن من أُلقي القبض عليهم بينهم رجل إيطالي عمره 51 عامًا يرأس شركة لإصلاح الطائرات الهليكوبتر ومقرها روما وزوج وزوجة إيطاليان من منطقة نابولي. فيما لا تزال الشرطة تبحث عن رجل ليبي.

وقالت «رويترز» إن الإيطاليين الثلاثة والليبي متهمون بتهريب طائرات هليكوبتر عسكرية وأسلحة مثل صواريخ أرض جو وصواريخ مضادة للدبابات إلى ليبيا وإيران بين 2011 و2015.

وأوضح بيان الشرطة الإيطالية أن العتاد العسكري جرى تصنيعه في الكتلة السوفيتية السابقة ونقل من دول ثالثة ومنها أوكرانيا وتونس.

وصدرت الشركة التي مقرها روما أيضًا ما يعرف بالمعدات الصناعية «ذات الاستخدام المزدوج» والتي قد تستخدم في كل من الأغراض العسكرية والمدنية من دون ترخيص من السلطات الإيطالية، وفق «رويترز».

المزيد من بوابة الوسط