مجلس النواب يناقش آلية اختيار لجنة الحوار ونقاط الخلاف بالاتفاق السياسي

قالت مقررة مجلس النواب، صباح جمعة، إن المجلس ناقش نقاط الخلاف في الاتفاق السياسي، وآلية اختيار أعضاء لجنة الحوار الجديدة التي من المقرر أن تمثل المجلس في جلسات الحوار السياسي الليبي.

وعقد مجلس النواب بمقره في مدينة طبرق، اليوم الثلاثاء، جلسته برئاسة رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح وحضور أكثر من 90 نائبًا، بحسب تصريح جمعة.

وأوضحت جمعة، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن نقاش أعضاء المجلس «دار حول آلية اختيار لجنة الحوار التابعة للبرلمان» لكنها نبهت إلى أن «هناك مشكلة وهي عدم حضور نواب الجنوب بسبب تعليق عضويتهم بعد الأزمة الأخيرة بالجنوب».

وذكرت مقررة مجلس النواب أن أمس الاثنين «كان هناك 120 عضوًا من أعضاء المجلس متواجدين وبحضور الرئيس، لكن لم نتمكن من اتخاذ أي قرار بسبب عدم دخول أعضاء الجنوب للقاعة باعتبارهم معلقين»، غير أنها نوهت إلى أن «هناك فرصة لعودتهم قريبًا».

وحول آلية اختيار لجنة الحوار، قالت جمعة: «هناك عدة طرق تم طرحها» خلال الجلسة، موضحة أن من بينها اختيار أعضاء اللجنة «إما عن طريق الانتخاب بالاقتراع السري أو اختيار 3 نواب من كل إقليم، على أن تكون هناك كوتة للمرأة، أو أن يتم الاختيار حسب الدوائر»، مشيرة إلى أنه «في كل الحالات يجب أن يكون الاختيار توافقي لأن أعضاء المجلس ينقسمون بين مؤيد ومعارض للاتفاق السياسي».

وبشأن نقاط الخلاف في الاتفاق السياسي التي ناقشها النواب الحاضرون خلال الجلسة قالت جمعة: «ناقشنا النقاط الأساسية التي عليها الخلاف بالاتفاق السياسي لخلق رؤية لأعضاء اللجنة الجدد لأنهم سيتحدثون باسم المجلس ولا يحق لهم التحدث بصفتهم الشخصية».

المزيد من بوابة الوسط