السراج يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة على هامش القمة الأفريقية

التقى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، صباح الاثنين على هامش اجتماع القمة الأفريقية في أديس أبابا. وحضر اللقاء الأمين العام المساعد للشؤون السياسية تاي زريهون، ووزير الخارجية المفوض محمد سيالة، والمستشار السياسي طاهر السني.

وهنأ السراج خلال اللقاء غوتيريس بمنصبه الجديد، مؤكدًا دور الأمم المتحدة وضرورة أن تقوم بدور أكثر فاعلية لدعم الشعب الليبي على المستويين السياسي والإنساني. وتطرق الجانبان إلى أهم التطورات الأخيرة والأوضاع الراهنة في ليبيا.

وطلب أن تأخذ البعثة الأممية نهجًا جديدًا في دعم استقرار البلاد، والاهتمام بالوضع الإنساني قبل أي شيء آخر. وتابع: «حيث بات ملاحظًا خلال السنوات السابقة عدم وجود استراتيجية سياسية واضحة، وضعف حجم المساعدات وقلة التنسيق بين البعثات الأممية والمجتمع الدولي».

من جانبه أكد الأمين العام للأمم المتحدة دعمه الكامل للمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني كونها الحكومة الشرعية الوحيدة في البلاد، وسعيه الجاد لتسخير إمكانات الأمم المتحدة لإيجاد أرضية توافقية تجمع كل الأطراف، وأنه سيعمل كل ما يمكن لدعم الليبيين بعيدًا عن التجاذبات السياسية، وسيستمر التواصل المباشر للتنسيق في وضع استراتيجية المرحلة المقبلة.