انقطاع الكهرباء يضاعف معاناة سكان مزدة

تشهد بلدة مزدة والمناطق المجاورة بالجبل الغربي عدة أزمات معيشية بسبب انقطاع الكهرباء والنقص في الوقود وأسطوانات غاز الطهي وسط موجة البرد القارس.

كما زاد الطلب على مدافئ الكيروسين والغاز التي ارتفعت أسعارها من 50 دينارًا إلى 200 دينار، ويتخوف المواطنون في منطقة الجبل الغربي من حدوث أزمات أخرى نتيجة للطقس البارد وانقطاع التيار الكهربائي، الذي يتسبب في انقطاع مياه الشرب بالأحياء السكنية، حيث وصل سعر صهريج المياه إلى 75 دينارًا ليبيًا.

وبانقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة وصلت إلى 17 ساعة في اليوم ترتب عليه إغلاق عدة مخابز والازدحام على محطات الوقود، حيث الطقس يزيد من استهلاك كميات كبيرة من أسطوانات غاز الطهو والوقود مما يؤدي إلى شحها بالمنطقة مثلما حدث خلال العامين الماضيين.

المزيد من بوابة الوسط