منظمة سرت للاستقرار تبحث دعم القطاع الصحي في المدينة

ناقش رئيس منظمة سرت للاستقرار والسلم الاجتماعي، مروان عبد الله، مع مسؤولي قطاع الصحة في المدينة، سبل تذليل المعوقات التي تواجه المرافق الصحية وإمكانية دعمها.

جاء ذلك في اجتماع عُـقد بمدينة سرت، الأحد، بفندق المهاري، حضره رئيسة لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بالمجلس البلدي هنية سالم أبوخريص، ومدير إدارة الخدمات الصحية الدكتور خليفة محمد عبد الفتاح، ومديرو المراكز الصحية بالمناطق، ومديرو مخازن الأدوية والإمداد الطبي والرعاية الصحية الأولية.

وقالت عضوة المجلس البلدي هنية أبوخريص لـ«بوابة الوسط»: «إن الاجتماع تناول مناقشة كيفية عودة الخدمات الصحية للعمل بأسرع وقت ممكن، واتفق الحاضرون مع رئيس المنظمة على توحيد الجهود، لتسريع وتيرة العمل وضمان تعافي المدينة».

وتابعت: «كما ناقش ملف نقص الأدوية والمستلزمات الطبية التشغيلية للمراكز والوحدات الصحية بالمدينة وضواحيها».

وعقب الاجتماع قام المجتمعون بعدة جولات موسعة لكل من مستشفى ابن سينا التعليمي ومخازن الإمداد الطبي، ومجمع عيادات سرت المركزي والمركز الصحي رقم 3 ومركز الرعاية الصحية الأولية والتطعيمات، وعيادة السكري بالحي السكنى الثاني، واطلعوا من خلال الجولات على حجم الدمار الذي لحق بهذه المرافق، وحجم العبث والسرقات التي تعرضت له المرافق الصحية الإيوائية والخدمية التي ارتكبها تنظيم «داعش».

وشكر المجتمعون العميد عبدالهادي دراه معاون آمر غرفة العمليات الميدانية لعملية «البنيان المرصوص»، وكل الجهات الأمنية التي تدعم عمل المنظمات والمؤسسات، وطالبوا كل المنظمات والمؤسسات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة بضرورة القيام بدورها الإنساني تجاه مدينة سرت وسكانها.

المزيد من بوابة الوسط