خفر السواحل الإيطالي ينقذ 1360 مهاجرًا أمام السواحل الليبية

أعلن خفر السواحل الإيطالي، اليوم الأحد، إنقاذ أكثر من 1360 مهاجرًا، منذ الجمعة الماضي، والعثور على ثلاث جثث على متن 12 زورقًا كانت أبحرت من ليبيا رغم الظروف المناخية السيئة، بحسب ما نقلت «فرانس برس».

وفي وقت تحاول الدول الأوروبية احتواء تدفق المهاجرين عبر ليبيا، خصوصًا عبر تقديم مزيد من الدعم لخفر السواحل الليبي، جرى يوم الجمعة إنقاذ ألف شخص وأمس السبت 150 واليوم الأحد أكثر من 210 مهاجرين.

وأضافت «فرانس برس» أنه عثر على الجثث الثلاث على زورقين، واحدة يوم الجمعة واثنتان أمس السبت، لافتة إلى أنه «لم تعرف أسباب الوفاة» للمهاجرين الثلاثة.

وقال نيجيري في السادسة والعشرين للمسعفين الذين استقبلوه اليوم الأحد على متن السفينة «أكواريوس» التي تستخدمها منظمات غير حكومية: «كنا ضائعين في البحر، الناس كانوا يصلون ويبكون».

واعتبرت صوفي بو المسؤولة في منظمة «إس أو إس المتوسط» غير الحكومية أن الوضع يبقى «دقيقًا» بين ليبيا وإيطاليا، خصوصًا بعدما قضى 220 شخصًا على الأقل في يناير في حين وصل نحو أربعة آلاف شخص في الأيام الأخيرة إلى إيطاليا.

وأشارت «فرانس برس» إلى أن غالبية المهاجرين الذين يسلكون هذا الطريق يتحدرون من منطقة القرن الأفريقي وغرب أفريقيا. في وقت تشهد فيه سواحل إيطاليا الجنوبية أيضًا وصول عائلات سورية وعراقية.

وصباح أمس السبت، وصل 37 سوريًّا وعراقيًّا إلى منطقة قرب كروتوني في كالابريا (جنوب إيطاليا). واليوم الأحد، اعترضت الشرطة مركبًا شراعيًّا كان يقل 39 شخصًا من رجال ونساء وأطفال سوريين وعراقيين، وفق «فرانس برس».