«إخوان الجزائر» يعرضون وساطتهم على الإسلاميين الليبيين

عرضت حركة «مجتمع السلم»، التي تمثل تنظيم الإخوان المسلمين في الجزائر، على الحكومة الجزائرية وساطة بين الحركات الإسلامية الليبية للمساهمة في حل الأزمة التي تعيشها ليبيا.

وقال بيان لحركة «حمس»، أكبر القوى الإسلامية في الجزائر مساء السبت، إنها تثمن موقف الدبلوماسية الجزائرية في معالجة الأزمة الليبية بتعميم الحوار بين مكونات الطبقة السياسية في البلاد.

وعبر البيان الذي اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، عن استعداد الحركة للمساهمة في إنجاحه بما تملكه من رصيد وتجربة وعلاقات.

وجاء عرض «إخوان الجزائر»، بعد أيام من اجتماع عُـقد الثلاثاء الماضي بتونس بين رئيس ديوان رئاسة الجمهورية الجزائرية، مع القيادي الليبي في تنظيم الإخوان المسلمين، علي الصلابي، في بيت رئيس حركة «النهضة»، راشد الغنوشي، حيث كلف القيادي بإقناع حركات ليبية مسلحة في طرابلس تقديم تنازلات تحسبًا لترسيم المرحلة الانتقالية.

المزيد من بوابة الوسط