لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى تزور ليبيا فبراير المقبل

أعلنت لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى، في ختام اجتماعها بالكونغو برازافيل بمشاركة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، نيتها زيارة ليبيا فبراير المقبل، وذلك لتحريك الجمود السياسي وتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية بغية الوصول إلى حلول للأزمة في ليبيا.

وأكد مدير الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية، الدكتور محمد المقهور، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الليبية، أن اللجنة جددت دعمها الاتفاق السياسي الموقَّع بين الأطراف الليبية بالصخيرات المغربية، ودعم مخرجاته المتمثلة في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة.

وأضاف المقهور أن اللجنة بصدد زيارة ليبيا لتقريب وجهات النظر بين هذه الأطراف تطبيقًا للاتفاق السياسي.

يشار إلى أن اجتماع لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى عُـقد بالعاصمة الكونغولية (برازافيل)، الجمعة، بحضور رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، والرئيس الكونغولي دنيس ساس أنغيسو، والرئيس التشادي إدريس ديبي أتنو الرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي، والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، والرئيس النيجري محمد يوسف، إضافة إلى ممثلي دول الجوار الليبي ومبعوثي الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط