القبض على عنصرين من «داعش» ومقتل 4 آخرين بموقع الغارة الأميركية جنوب غرب سرت

ألقت قوة تابعة لغرفة العمليات الأمنية المشتركة بمصراتة، القبض على عنصرين من تنظيم «داعش» وقتلت أربعة عناصر آخرين خلال الاشتباكات معهم بعد أن رفضوا تسليم أنفسهم للقوة، في موقع الغارة الأميركية التي استهدفت موقعين لتجمع عناصر التنظيم جنوب غرب سرت قبل أيام.

وقال المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، اليوم الخميس، إن «القوة التابعة لغرفة العمليات الأمنية المشتركة مصراتة قامت بتمشيط ومعاينة المواقع التي استهدفها سلاح الجو الأميركي بالتنسيق مع غرفة الطوارئ بسلاح الجو الليبي في تحديد المواقع ومعاينتها بعد الضربات مباشرة والواقعة جنوب غرب مدينة سرت».

وقدر المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» «عدد القتلى في الموقع الأول بـ 70 قتيلاً»، مشيرًا إلى أن قوات الغرفة «اشتبكت مع 4 دواعش وقضت عليهم أثناء الاشتباك بعد رفضهم تسليم أنفسهم».

وأوضح أن القوة التابعة للغرفة ألقت «القبض على عنصرين من داعش في هذا الموقع، واتضح من خلال المعاينة والتحقيق بأن هذا الموقع كان يستخدم للتدريب وأن أغلب من كانوا فيه لم يكونوا من ضمن الفارين من المعارك بمدينة سرت».

وأضاف المركز الإعلامي أن «الموقع الآخر عُثر فيه على 20 جثة للدواعش، يتبعون لسرية تعرف بـ (سرية الفتح) تخطى أعضاؤها مرحلة التدريبات وأصبحوا جاهزين لتنفيذ عمليات التفخيخ والتفجير».

وذكر المركز الإعلامي أنه «عُثر في الموقع على عدد من القذائف والأحزمة الناسفة والأجهزة الخاصة بالتفخيخ. وقد تبين من خلال معاينة الموقع الأساليب التي يتبعها الدواعش في الاختباء والتمويه في محاكاة الطبيعة الجغرافية للمكان».

وفي 19 يناير الجاري أعلن وزير الدفاع الأميركي السابق، أشتون كارتر، مقتل أكثر من 80 عنصرًا من تنظيم «داعش» في غارات جوية نفذتها قاذفات من طراز «بي 2» استهدفت تجمعين لعناصر تنظيم «داعش» جنوب غرب مدينة سرت.

ونقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية عن مسؤولين أميركيين وليبيين في تقرير لها حول العملية أن عناصر «داعش» المستهدفين خلال الغارة يرجح أنهم كانوا على صلة وثيقة بمنفذ الهجوم الذي وقع مطلع العام الحالي في العاصمة الألمانية برلين.