إحالة قاتل عائلة إميمن في الخمس إلى مكتب المحامي العام بطرابلس

أكد مدير التحقيقات في مكتب النائب العام، الصديق الصور، إحالة قاتل عائلة إميمن في مدينة الخمس، شرق العاصمة طرابلس، إلى مكتب المحامي العام طرابلس، مضيفًا أن مجهودات مديرية أمن الخمس وجهاز المباحث الجنائية والبحث الجنائي طرابلس أسهمت في كشف ملابسات الحادث.

جاء إعلان الصور خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم الأربعاء، بالعاصمة طرابلس كشف خلاله آخر ما وصلت إليه تحقيقات النيابة العامة حول عدد من القضايا الهامة التي شهدتها البلاد خلال السنوات الأخيرة.

وقال الصور خلال المؤتمر «تولى مكتب النائب منح الإذن للنيابة العامة في الخمس للتحقيق في الحادث؛ حيث ذهبت إلى مسرح الجريمة وهو منزل تلك العائلة للكشف عن ملابسات الحادث ونتيجة لعبارات أدرجت على حوائط المنزل خاصة بتنظيم (داعش)، مكنت الجهود التي بذلها منتسبو مديرية أمن الخمس وجهاز المباحث الجنائية والبحث الجنائي في طرابلس من معرفة ظروف وملابسات الواقعة».

وتابع: «تبين أن أحد أبناء تلك الأسرة ونتيجة لأسباب لا يمكن لنا إذاعتها الآن تتعلق بدوافع أخلاقية، قام الجاني بقتل والده وأشقائه وعدد من أفراد العائلة، وقد اعترف أمام مأموري الضبط القضائي وأحيل إلى مكتب المحامي العام طرابلس هذا الملف وتم تحقيقه، وهناك أدلة وشواهد وقرائن قوية تؤكد قيام ذلك الشخص بقتل عائلته».

وأوضح الصور أن أساس القضية «اعترافات الجاني وكثير الشواهد والدلائل والقرائن»، مضيفًا أنه «يجري الآن استيفاء التحقيقات في القضية وسيحال الفاعل إلى محكمة الجنايات خلال الفترة القريبة المقبلة».

يشار إلى أن القضية تعود أحداثها إلى نوفمبر 2016؛ حيث عثر على أربعة أشخاص من عائلة إميمن فجر 23 نوفمبر الماضي مقتولين بمنزلهم في منطقة سوق الخميس بمدينة الخمس، في حادثة لاقت إدانات واسعة في أوساط الرأي العام الليبي.

ووفق تصريحات مصادر أمنية حينها، فإن القتلى هم رب الأسرة إحميدة إميمن، وولداه وابنته الذين عثر عليهم مذبوحين في أماكن متفرقة من منزلهم، فيما بدت على الجثث آثار إطلاق رصاص وحروق.