السراج يتوقع لقاء حفتر في القاهرة

قال رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، إنه سيجتمع ربما في غضون شهر بالقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر في القاهرة للنظر في حل الأزمة الليبية.

وأفاد السراج في حديث نشرته صحيفة «كوريي ديلا سيرا» الإيطالية، الأربعاء، بالقول: «لدينا علاقات مهمة مع مصر ونحن أصدقاء، لدينا علاقة قديمة وقوية. وأنا شخصيًّا اجتمعت مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة قبل بضعة أسابيع، وأكدت القاهرة أنها متمسكة بليبيا موحدة، قوية، مستقلة وذات سيادة، وعلى هذا الأساس تعمل على تنظيم المقابلة بيني وبين حفتر، التي أعتقد بأنها ستكون مباشرة، من دون وسطاء، وأنا على استعداد بالتأكيد للنظر معه لحل الأزمة الليبية، ومعًا يمكننا أن نفعل ذلك».

وتابع: «كما التقيت مع حفتر في المرج قبل عام، ودعوته للانضمام إلى حكومتنا الشرعية وتحت مظلتها السياسية كقوة عسكرية، حيث إنه ضابط كبير، وحارب ضد داعش في بنغازي، كما حاربنا نحن ضد داعش في سرت ويمكننا الجمع بين قواتنا، ونحن كسلطة سياسية وهو صاحب التجربة العسكرية الكبيرة، وإلى اليوم لا أزال أدعو إلى التعاون الكامل، حيث لدينا عدو مشترك».

وفي معرض حديثه علق السراج: «أن نصر فقط على قوة السلاح فمن شأن ذلك أن يجعلنا نقع في دموية أكثر خطورة، وفي حرب أهلية مع القتل والفوضى، كما أن السماح لأطراف خارجية بالتدخل سيجعل من الوضع خارج السيطرة».

وأضاف: «إن حفتر له الحق المطلق لأن يملك طموحات شخصية. ولكننا هنا نتحدث عن المستقبل الجماعي لبلدنا، علينا أن نعمل لإيجاد حلول وسط لبسط الاستقرار».

وفي ختام المقابلة أشاد السراج بالدعم الإيطالي المقدم لليبيا، خصوصًا في سرت ومصراتة، وبجهود الأمن الإيطالي في التأكد من سلامة الوضع في طرابلس، كما نبه على أن أية خطوة محتملة لإعادة فتح القنصلية الايطالية في بنغازي يجب أن تتم بالتنسيق مع «الرئاسي».

المزيد من بوابة الوسط