جرافة: حركة عادية بمنفذ رأس إجدير بعد تعطل المنظومة موقتًا

نفى العقيد محمد جرافة، مدير معبر رأس إجدير، دقة ما نقلته الوكالة الليبية للأنباء عنه بشأن عدم عودة الحركة إلى المنفذ، موضحًا في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، الثلاثاء، «أن ما قاله للوكالة بالتحديد هو فتح المنفذ منذ يوم الأحد 22 يناير، إلا أن منظومة الجوازات تعرضت لعطل فني أوقفت الحركة موقتًا، وجرى إصلاحها لاحقًا».

وأكد مدير الشؤون الإدارية والمالية بالمعبر، كامل بلم، صحة ما صرح به سابقًا لـ«بوابة الوسط» عن فتح المنفذ، مشيرًا إلى أن المنظومة تعرضت لعطل فني موقت بسبب أزمة الكهرباء التي تشهدها المنطقة.

وعن حركة المعبر قال: «إنه يشهد حركة عبور عادية، حيث شهد عبور أكثر من ألف سيارة تونسية في اليوم الواحد»، مؤكدًا عدم السماح بنقل البضائع المدعومة بغرض التجارة حسب الاتفاق الليبي - التونسي.

وحول الوقفة الاحتجاجية التي نظمها مجموعة من المواطنين قرب المنفذ، مساء الاثنين، أوضح بلم أنهم يطالبون بفرص عمل في المنفذ، وبعد أن جرى الاجتماع بهم للنظر في مطالبهم، فُك الاعتصام.

وكانت وكالة الأنباء الليبية نقلت عن مدير معبر رأس إجدير الحدودي، العقيد محمد جرافة، نفيه إعادة فتح المنفذ بين الجانبين الليبي والتونسي.

 

المزيد من بوابة الوسط