المجلس الرئاسي ينعى الكاتب إدريس المسماري

نعى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني رئيس هيئة دعم وتشجيع الصحافة السابق الناشط السياسي إدريس المسماري الذي وافاه الأجل المحتوم بأحد مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة، فجر اليوم الثلاثاء.

وقدم المجلس الرئاسي التعازي والمواساة لعائلة الفقيد وأصدقائه وعموم الأسرة الثقافية في ليبيا، كما استذكر المجلس مآثر الفقيد وجهده ومعاناته وفترات سجنه ومساهماته عبر عدة منابر ومؤسسات إعلامية في مسيرة الصحافة والإعلام، إضافة إلى ترؤسه هيئة دعم وتشجيع الصحافة.

وعلمت «بوابة الوسط» من عائلة الفقيد الكاتب إدريس المسماري، الثلاثاء، أن جثمانه سينقل برًا إلى بنغازي حيث ولد ليدفن هناك على أن يقام العزاء في بيته.

وحسب عائلة المرحوم إدريس المسماري: «من المقرر أن يشيع جثمان الفقيد إلى مثواه الأخير ظهر الأربعاء 25/1/2017 بمقبرة بودزيرة ببنغازي، وسيكون العزاء بمنزل العائلة في حي الزاوية امتداد شارع 20 خلف مختبر السليم».

المزيد من بوابة الوسط