موغريني تطلع كوبلر على تطورات تدريب خفر السواحل الليبي

أطلعت الممثلة السامية للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني، المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر على آخر تطورات تدريب خفر السواحل الليبي بواسطة عملية صوفيا التابعة لبعثة الاتحاد الأوروبي المدنية للمساعدة في إدارة الحدود.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا على صفحتها بموقع «فيسبوك» الثلاثاء: «أطلعت موغريني المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر على آخر جهود الاتحاد الأوروبي الشاملة لمواجهة تحديات الهجرة غير النظامية على خط وسط البحر الأبيض المتوسط، والتي تركز على إنقاذ الأرواح في البحر والقبض على تجار البشر والمهربين».

وأضافت البعثة في بيان أصدرته ليل الثلاثاء «إن موغريني أكدت أهمية مساعدة المهاجرين، بما في ذلك حمايتهم، والانخراط مع السلطات الليبية والمنظمات الدولية لتحسين أوضاع المهاجرين داخل ليبيا وتعزيز حوكمة الهجرة في ليبيا، في حين معالجة الأسباب الجذرية للهجرة».

وأشارت البعثة إلى «أن فيديريكا موغيريني ومارتن كوبلر تبادلا وجهات النظر حول الوضع السياسي والأمني في ليبيا والمبادرات الإقليمية لدعم حل سياسي شامل في البلاد، وناقشا آفاق تكثيف التعاون لدعم مثل هذا الحل الذي ينبغي أن يكون لصالح كل الليبيين».

كما لفتت البعث إلى أن موغريني وكوبلر بحثا التعاون بين الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة أيضًا جنبًا إلى جنب مع تلك الجهات الفاعلة الإقليمية الأخرى بهدف التغلب على العقبات التي تحول دون التوصل إلى نتيجة للعديد من التحديات التي تواجه ليبيا عن طريق التفاوض.

والتقت موغريني التي تشغل منصب الممثلة السامية للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية، الثلاثاء، مارتن كوبلر في العاصمة البلجيكية بروكسل.