عقيلة صالح ينعى الكاتب والصحفي إدريس المسماري

نعى رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، الكاتب والصحفي المناضل إدريس جمعة المسماري الذي وافته المنية في أحد مستشفيات العاصمة المصرية فجر الثلاثاء، إثر تعرضه لجلطة في العضلة الأمامية للقلب.

ووصف المستشار عقيلة صالح الكاتب والصحفي إدريس المسماري بأنه «كان مثالاً للنضال والوطنية ومثقفًا وكاتبًا حاملاً هموم وطنه بين أضلعه وقدم الكثير من أجل إرساء صحافة حرة من خلال توليه رئاسة لجنة إدارة هيئة دعم وتشجيع الصحافة في ليبيا، وشارك بفاعلية في عدة مؤتمرات واجتماعات من أجل إرساء الاستقرار والأمن والأمان وبناء دولة الدستور والقانون».

وعلمت «بوابة الوسط» من عائلة الفقيد الكاتب إدريس المسماري، الثلاثاء، أن جثمانه سينقل برًا إلى بنغازي حيث ولد ليدفن هناك، على أن يقام العزاء في بيته.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي المريمي، إن عقيلة قدم التعازي إلى عائلة المسماري وأصدقائه بشكل خاص والوسط الثقافي الليبي بشكل عام.