إطلاق حملة لترميم مقبرة بيسيدا الأثرية في أبي كماش غرب زوارة

أطلق مكتب حماية الآثار في زوارة، الاثنين، حملة لترميم مقبرة بيسيدا الأثرية بمنطقة أبي كماش غرب المدينة، لإنقاذها من عوامل الرطوبة وهطول الأمطار وتغيرات المناخ.

وقال أحد أعضاء جمعية زوارة للهوية والتراث، راسم عبزة، لـ«بوابة الوسط» إنهم تعاونوا مع المكتب لإطلاق هذه الحملة، على أن تستمر مدة أسبوع.

وأضاف عبزة أن الحملة جاءت بعد تعرض هذه المنطقة الأثرية لخطر اختفاء معالمها التاريخية، بسبب تغيرات المناخ وتعرضها للتعرية، وعدم التفات الدولة لمثل هذه المعالم التي تشكل جزءًا كبيرًا من تاريخ ليبيا وتاريخ المنطقة.

يذكر أن مقبرة بيسيدا هي جزء من مستوطنة اكتشفت العام 2001 بالمصادفة أثناء عمل إحدى الشركات على مشروع بالمنطقة، وأسفرت الحفريات عن اكتشاف مجموعة من المدافن العائلية، بما تحويه من مقتنيات أثرية متنوعة، رأت معها مصلحة الآثار ضرورة إجراء حفريات مكمّلة للأولى.

وأجريت حفريات في العامين 2003 و2004، وزارت المنطقة بعثات أوروبية لها باع طويل في هذا المجال.

المزيد من بوابة الوسط