مصدر عسكري يؤكد مقتل القيادي في تنظيم «أنصار الشريعة» عبدالقادر أبوجرادة

أكد مسؤول مكتب الإعلام في كتيبة «شهداء الزاوية» الشهيرة بكتيبة «الشهيد بوحليقة»، وحيد الزوي، مقتل القيادي في تنظيم «أنصار الشريعة» ويدعى «عبد القادر بوجرادة» بشعبية الطيرة في منطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي، نافيًا أن تكون الجثة التي عُرضت في وسائل الإعلام تعود لأمير تنظيم أنصار الشريعة التونسي سيف الله بن حسين، المكنى بـ«أبوعياض» في اشتباكات منطقة قنفودة غرب بنغازي، مشيرًا الى «أن الشبه واضح بين بوجرادة وأبوعياض».

وأوضح الزوي لـ«بوابة الوسط»، أن بوجراد أحد سكان منطقة قاريونس وأبرز القادة الميدانيين لتنظيم «أنصار الشريعة»، وقُـتل بالمواجهات المباشرة أثناء اقتحام شعبية الطيرة من قبل وحدات الجيش الليبي بعد السيطرة على مصيف الطيرة بمحور الساحل.

وأضاف قائلاً: «إن الجيش الليبي قام بقتل عدد من مقاتلي التنظيمات الإرهابية خلال المواجهات، بالقنص المباشر وبدك تجمعاتهم بالمدفعية الثقيلة»، لافتًا إلى أن معركة محور غرب بنغازي شرق البلاد «أوشكت على الانتهاء».

وتناقلت وسائل إعلام وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي مقتل أمير تنظيم أنصار الشريعة التونسي سيف الله بن حسين، المكنى بـ«أبوعياض» بمحور قنفودة غرب مدينة بنغازي.

وتقدمت قوات الجيش الليبي باتجاه شعبية الطيرة آخر معاقل التنظيمات الإرهابية بمنطقة قنفودة وسيطرت على عدة مبانٍ بها، كما التحمت باقي وحدات الجيش الليبي بالقاطع الرابع بعد أن سيطرت القوات المتمركزة بمحور الساحل (البحر) على مصيف الطيرة بحسب تصريح مسؤول مكتب الإعلام في كتيبة «شهداء الزاوية» الشهيرة بكتيبة «الشهيد بوحليقة» وحيد الزوي لـ«بوابة الوسط»، أمس الإثنين.

مضيفًا : «إن قوات الجيش الليبي تنتظر الأوامر المباشرة من غرفة عمليات الجيش الليبي للتقدم والسيطرة على شعبية الطيرة»، منوهًا إلى سقوط ثلاثة «شهداء للواجب» من كتيبة «شهداء الزاوية» الشهيرة بكتيبة «الشهيد بوحليقة» قضوا في اقتحام شعبية الطيرة وهم: (يوسف المهدي عبدالرحمن الشلماني، وعبدالمنعم فخري محمد العبيدي الشهير بـ(عومة) وعبدالسلام علي محمد العكاري).

وأعلنت قوات الجيش الليبي، الاثنين، سيطرتها على مصيف الطيرة غرب مدينة بنغازي وعدة مبانٍ بشعبية الطيرة بمنطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي.