وزير الخارجية المصري في تونس غدًا لمتابعة الأزمة الليبية

يقوم وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بزيارة إلى تونس غدًا الثلاثاء لمتابعة تطورات الأزمة الليبية.

وذكرت «بوابة الأهرام» المصرية الإثنين أن الوزير سيبحث خلال الزيارة التي وصفتها بـ«المهمة» سبل تعزيز العلاقات في مختلف المجالات، من بينها الأوضاع العربية خاصة تطورات الأزمة الليبية، ونتائج اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا الذي عقد في القاهرة السبت.

ومن المقرر أن يلتقي شكري الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، ورئيس مجلس نواب الشعب، ووزير الخارجية التونسي خميس الجيهناوي.

وكانت تونس اقترحت تشكيل آلية ثلاثية تضمها إلى جانب مصر والجزائر لتكثيف المشاورات بين الدول الثلاث على مستوى وزراء الخارجية لحل الأزمة الليبيى.

وقالت «الأهرام» إن «دول الجوار تسعى إلى عقد لقاء ثلاثي مباشر بين القيادات الليبية الشرعية ممثلة برئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، والقائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر بالقاهرة للعمل على التوصل إلى توافق بشأن مسار العملية السياسية وتعديل اتفاق الصخيرات».