ترحيل 12 مهاجرًا مصريًا عبر منفذ أمساعد البري

أعلن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية «توكرة - المقرون» ترحيل 12 مهاجرًا غير شرعي يحملون الجنسية المصرية عبر منفذ أمساعد البَري.

ونقلت «وكالة الأنباء الليبية - بنغازي» عن الناطق باسم الجهاز أمجد الورفلي أن الجهاز رحّل من داخل مقر وزارة الداخلية في منطقة دريانة 12 مهاجرًا غير شرعي بالتعاون مع مديرية أمن توكرة، لافتًا إلى أنه سيتم تسليم المهاجرين إلى السلطات المصرية.

وأوضح الورفلي أن عملية الترحيل تمت بحضور آمر الجهاز رائد أحمد العرفي ومدير أمن مديرية توكرة عقيد صلاح الخفيفي.

يشار إلى أن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية «توكرة - المقرون» رحّل في التاسع من يناير الجاري حوالي 17 مهاجرًا غير شرعي من الجنسية المصرية إلى منفذ أمساعد البري وسلمهم لسلطات بلادهم.

ويتخذ كثير من سماسرة الهجرة غير الشرعية ليبيا كمحطة عبور للمهاجرين عبر البحر المتوسط إلى السواحل الجنوبية لأوروبا، مستغلين حالة الفوضى الأمنية التي تعيشها ليبيا في الفترة الأخيرة، وقرب السواحل الليبية من سواحل إيطاليا.

وكانت السلطات الليبية طالبت مصر ودول الجوار تشديد الإجراءات الأمنية من أجل إحباط الهجرة غير الشرعية إليها، في ظل التدهور الأمني الذي تشهده الأراضي الليبية.

وكررت وزارة الخارجية المصرية تحذيرها لمواطنيها من السفر إلى ليبيا في الوقت الراهن، حفاظًا عليهم، مناشدة المواطنين المقيمين في ليبيا توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، والابتعاد عن مناطق التوتر والاشتباكات.

المزيد من بوابة الوسط