محمد صوان: لا رجوع إلى المسودة الرابعة

أكد رئيس حزب العدالة والبناء محمد صوان أنه لا رجوع إلى المسودة الرابعة، مشيرًا إلى أن الاتفاق السياسي هو الإطار العام للعملية السياسية باتفاق الجميع والمطروح الآن هو إحداث بعض التعديلات إذا تحقق التوافق عليها.

وقال صوان، في حوار مع موقع «عربي 21» الإلكتروني «هناك شبه إجماع حول بعض التعديلات المطروحة مثل تسمية رئيس ونائبين، ورئيس حكومة منفصل، ومعالجة قضية القائد الأعلى للجيش، وتركيبة مجلس الدولة، وطُرحت أيضًا تركيبة مجلس النواب، ومعالجة وضع لجنة الدستور».

وأضاف رئيس حزب العدالة والبناء: «نحن عارضنا فتح الاتفاق السياسي خوفًا من انفراط العقد والدخول في المجهول، لكن ما يدفعنا لذلك الآن هو ارتباك المجلس الرئاسي، وعدم وجود أفق للخروج من الأزمة».

إقرأ أيضًا: القطراني: عرضنا على كوبلر العودة إلى المسودة الرابعة للاتفاق السياسي

وأشار صوان إلى أن «اجتماع غدامس جاء بعد رحلة طويلة من المشاورات والمحاولات لتجاوز الأزمة، ولكن للأسف كل الجهود لم يكتب لها النجاح، ومن ضمنها التي بُذلت مع المجلس الرئاسي من أجل مساعدته للخروج من حالة الارتباك والعجز».

المزيد من بوابة الوسط