إطلاق نار على قارب صيد إيطالي قرب سواحل بنغازي ودرنة

قالت مصادر أمنية إيطالية إن قارب صيد من بلدة «ماتزارا ديل فاللو» في صقلية تعرض لإطلاق نار من سلاح رشاش من سفينة تحمل عناصر من مجموعة مسلحة ليبية، على مسافة 20 ميلاً بحريًا تقريبًا قبالة سواحل بنغازي ودرنة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الأربعاء، عن المصادر قولها إن «هذه الواقعة حدثت بعد ظهر يوم الاثنين، لكن لم يعلن عنها إلا اليوم»، مشيرة إلى أن «رصانة قبطان قارب الصيد، ماتّيو أزارو، وهدوء طاقمه قادا إلى تجنب مصادرة السفينة».

كما نقلت «آكي» عن رئيس قطاع الثروة السمكية والتنمية البحرية الإيطالي، جوفاني تومبيولو، قوله: «إنه أمر لا يطاق أن تتعرض حياة صيادينا لخطر كبير من جراء أعمال قرصنة حقيقية»، موضحًا أن «الحادث الخطير الذي وقع في المياه الدولية لقارب الصيد هو الأخير من حيث الترتيب الزمني في حرب يواجهها أسطول ماتزارا البحري منذ أكثر من 50 عامًا».

وخلص تومبيولو إلى القول إن «حرب السمك هذه ندفع ثمنها غاليا، سواء أكان من الناحية البشرية أم الاقتصادية»، بحسب «آكي».

كلمات مفتاحية