أمين الجميل: القذافي دعاني لاعتناق الإسلام

قال الرئيس اللبناني الأسبق، أمين الجميل، إن صراعًا مريرًا كان بينه وبين القذافي -الذي أطاحته ثورة 17 فبراير في ليبيا- مضيفًا أن القذافي طالبه في أحد لقاءاتهما باعتناق الإسلام.

وأوضح الجميل، في حوار أجرته معه جريدة «الشروق» المصرية نُشر اليوم الثلاثاء، أن موقف القذافي من سياسة لبنان والحكم فيها «سلبي جدًّا»، مشيرًا إلى تدخل ملك المغرب الحسن الثاني لإتمام مصالحة مع ليبيا، استقر الوضع نسبيًّا بعدها بين لبنان وليبيا.

وبالإشارة إلى زيارته القذافي في ليبيا حين كان رئيسًا للبنان، قال الجميل: «قال لي القذافي في إحدى الجلسات: إنت راجل ممتاز وبدى تكون مسلم»، مضيفًا أنه رد عليه بالقول: «بارك الله.. كلنا أبناء إبراهيم عليه السلام».