النائب الهادي الصغير: خطف الطائرة الليبية عملية «مفبركة»

شكك عضو مجلس النواب عن وادي الشاطئ في عملية خطف طائرة الخطوط الأفريقية وتغيير مسارها إلى مالطا في شهر ديسمبر الماضي، معتبرًا أن الهدف من هذه العملية هو «قفل مطار تمنهنت».

وقال النائب الهادي الصغير لقناة «ليبيا» الفضائية مساء الاثنين: «نشك أن عملية اختطاف الطائرة مؤخرًا مفبركة، والغاية من ذلك إقفال مطار تمنهنت».

ولفت الهادي الصغير إلى أن قرار نواب الجنوب تعليق عضويتهم في مجلس النواب هو جرس إنذار «لأن الوطن على حافة الانقسام، وهناك شللية في بعض مؤسسات الدولة، وقمنا بتعليق العضوية لعلهم يستفيقون ويعلمون أن في ليبيا ثلثًا معطلاً».

وأشار عضو مجلس النواب إلى أنه لن يكون هناك وفاق سياسي «من غير الجنوب الليبي، والجنوب مهمش وقدمنا تنازلات لكل الليبيين، ولكن للأسف لم يقدموا للجنوب شيئًا، ونريد أن نكون واسطة خير بين الشرق والغرب».

وكانت الطائرة الليبية من طراز «إيرباص إيه 320»، خُطفت في الثالث والعشرين من ديسمبر الماضي إلى مالطا أثناء قيامها برحلة داخلية بين مطاري تمنهنت ومعيتيقة، وعلى متنها 118 راكبًا.

 

المزيد من بوابة الوسط