همه يحمل الأطراف المتصارعة مسؤولية تردي الأوضاع في الجنوب

حمَّل عضو لجنة الحوار التابعة لمجلس النواب، صالح همه، الأطراف المتصارعة في ليبيا مسؤولية تردي الأوضاع الأمنية في منطقة الجنوب.

وقال همه في تصريح إلى«بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، من غات: «إن انقطاع الكهرباء في الجنوب منذ 9 أيام تسبب في قتل الأطفال بسبب البرد، كما تسبب أيضًا في اختناق عائلات بسبب استعمال الفحم للتدفئة».

وأضاف: «بل ما يزيد الطين بلة إغلاق مطار تمنهنت بعد حادث خطف طائرة الخطوط الأفريقية أخيرًا، مما جعل منطقة الجنوب بكاملها تعتمد على مطار واحد في غات».

همه: اتفق الجميع على أن نقاط الخلاف تكمن في المادة الثامنة والملحق رقم 1 الخاص بالمجلس الرئاسي ومنصب القائد الأعلى للجيش

وحول آخر مستجدات الوضع السياسي، أثنى همه على اجتماع القاهرة، حيث اقتنعت جميع الأطراف بوجود نقاط رئيسية كانت سببًا في الأزمة السياسية ويجب مناقشتها وحلها.

وقال: «اتفق الجميع على أن نقاط الخلاف تكمن في المادة الثامنة والملحق رقم 1 الخاص بالمجلس الرئاسي، ومنصب القائد الأعلى للجيش، وأخيرًا إما العودة لرئيس ونائبين أو رئيس واحد فقط، كما أن تشكيلة لجنة الحوار يجب أن تعبِّـر عن جميع الأطراف المتصارعة».

وأشار همه إلى أن هناك جلسة اليوم بمجلس النواب للخروج برؤية موحدة، بخصوص نقاط الخلاف، ومن الممكن استمرار انعقاد الجلسات إلى نهاية الأسبوع للوصول إلى حل.

وحول ما تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول تصريحات خاصة به ضد مستشاري وأعضاء لجنة الحوار، نفى همه هذا الكلام، موضحًا أن ما يحدث هو محاولة لزرع الفتن وزيادة الانقسام والاختلاف.

المزيد من بوابة الوسط