أوباما يمدد حالة «الطوارئ الوطنية» تجاه ليبيا

مددت واشنطن حالة «الطوارئ الوطنية» تجاه ليبيا لعام إضافي. وأرجع الرئيس الأميركي باراك أوباما قرار التمديد إلى «الظروف الصعبة التي لا تزال تمر بها ليبيا».

وقال البيت الأبيض إن أوباما وجه رسالة إلى الكونغرس، أكد فيها أن «حالة الطوارئ الوطنية التي أعلنت في 25 فبراير2011 تجاه ليبيا للتعامل مع التهديد الاستثنائي للأمن القومي والسياسة الخارحية للولايات المتحدة، ستستمر لعام إضافي».

ولفت إلى أن الوضع في ليبيا لم يشهد تغيرًا كبيرًا منذ إعلان حالة الطوارئ في 2011، مضيفًا: «تدهور الوضع الأمني في ليبيا شكل خطرًا جديًا على استقرارها ما دفع إلى إعلان حالة طوارئ وطنية للتعامل مع هذا التهديد للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة».

كما نوه إلى سعي بلاه إلى رفع العقوبات المفروضة على ليبيا، ردًا على التطورات فيها.

المزيد من بوابة الوسط