انطلاق قريب للتعاون العسكري الليبي - الروسي

قالت إذاعة فرنسا الدولية، اليوم السبت، إن المرحلة الأولى من تنفيذ اتفاق التعاون العسكري بين روسيا والجيش الليبي باتت وشيكة.

وأضافت الإذاعة الفرنسية الحكومية أن التدريب يبدأ في الأيام المقبلة، موضحة أن هذا التطور يأتي في أعقاب المقابلات المتعددة التي جرت الأربعاء بين القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر ووزير الدفاع الروسي ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش الروسي.

وأشارت نقلاً عن مصدر ليبي -لم تكشف عن هويته- إلى أن خبراء عسكريين روس سيحلون خلال أيام في قواعد ليبيّة بالشرق الليبي، لبدء برنامج التدريب.

وتجري التشكيلات والمناورات في عديد من القواعد العسكرية، ومنها طبرق وبنغازي، وأيضًا في عرض البحر على متن سفن عسكرية روسية.

وقالت الإذاعة الفرنسية إن الجيش الليبي وجه عروضًا للالتحاق به والتجنيد في القوات البحرية، ولاستيعاب هؤلاء الخبراء تم اتخاذ الإجراءات الأمنية من حول القواعد، ومن بينها أن المدنيين ليس لديهم الحق في الوصول إليها.

وأضافت الإذاعة نقلاً عن المصدر الليبي أن الأمر يمثل الخطوة الأولى لترجمة التعاون العسكري مع روسيا. وقالت إن الروس والليبيين يتحدثون عن مهمة وليس عن تدخل روسي.

ونقلت الإذاعة عن مصدر ليبي آخر أن الجانبين لا يضفيان أي طابع رسمي على هذا التعاون، كما لم يجرِ نفي أي مشاركة روسية محتملة في الضربات الجوية داخل ليبيا.