مجلس النواب: محاولة فتح مقر للمجلس بطرابلس يهدد وحدة البلاد

دان مجلس النواب محاولة فتح مقر للمجلس بالعاصمة طرابلس، مشيرًا إلى أن هذا الإجراء «باطل وغير قانوني ويهدد وحدة البلاد».

واعتبر المجلس في بيان أصدره مساء الخميس أن هذه المحاولة «مخالفة للقانون رقم (4) لسنة 2014.م بشأن النظام الداخلي لمجلس النواب ودونما اتباع الإجراءات القانونية والإدارية بمجلس النواب وديوانه».

كما استنكر مجلس النواب «وبشدة هذا العمل لما له من تهديد لوحدة البلاد، ويحمل المجلس من قام بهذا العمل غير المسؤول كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية والتاريخية أمام الشعب الليبي».

وحذر مجلس النواب «جميع المؤسسات العامة والخاصة من التعامل مع هذا الفرع بأي شكل من الأشكال، وأن ما يصدر عن هذا الفرع غير القانوني باطل ولا يترتب عليه أي التزام على مجلس النواب وديوانه فما بني على باطل فهو باطل».

ونظم موظفو الهيئة العامة للسياحة في العاصمة طرابلس، صباح الخميس، وقفة احتجاجًا على ما اعتبروه محاولة استيلاء على مقر عملهم عقب وضع لافتة كتب عليها «مقر مجلس النواب الليبي/ طرابلس».

واعتبرت الوزارة بحسب الصفحة الرسمية بموقع فيسبوك أن اللافتة تمهد للاستيلاء على المقر دون وجه حق، وهو ما يرفضه ويستهجنه الموظفون».

يذكر أن مقر وزارة السياحة في طرابلس يعمل فيه 600 موظف من أصل 7000. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة اللافتة وسط أجواء من السخرية بشأن الكتابة الإنجليزية الخاطئة لاسم طرابلس.