«كتلة الميثاق» بمجلس النواب ترفض مناقشة مقترح تغيير علم الاستقلال ونشيد «يابلادي»

أعلنت كتلة الميثاق بمجلس النواب رفضها مناقشة مقترح تغيير «العلم والنشيد الوطني»، مشيرين إلى «أن مثل هذه الثوابت لا يمكن المساس بها إلا من خلال الدستور المنتظربعد استفتاء كل الليبيين عليه».

كما اعتبرت كتلة الميثاق في بيان أصدرته ليل الثلاثاء أن هذا المقترح «هو اعتداء على خيارات الشعب الليبي التي نص عليها الإعلان الدستوري».

وتقدمت مجموعة من أعضاء مجلس النواب في 4 يناير الجاري بمقترح تغيير علم «الاستقلال» ونشيد «يا بلادي»، حيث وجه رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بتلاوة مقترح قدمه بعض النواب بخصوص تغيير «العلم والنشيد» وتوزيعه على أعضاء مجلس النواب للاطلاع.

حيث كشفت رسالة صادرة عن مدير مكتب شؤون رئاسة مجلس النواب، عوض جمعة الفيتوري، تفيد بأن مجموعة من أعضاء مجلس النواب تقدموا بمقترح تغيير علم «الاستقلال» ونشيد «يا بلادي».

ولفت النواب الذين تقدموا بهذا المقترح إلى «أنه بالرغم بالتسليم بأهمية علم الاستقلال ودوره في التغيرات الحاصلة والمهمة التي مرت بها ليبيا، وكذلك نشيد (يا بلادي)، إلا أنهما أصبحا عقبة أمام كل الجهود الرامية للمصالحة الوطنية الجادة».

وأشارت كتلة الميثاق إلى أنه «كان الأجدر بالنواب أصحاب مقترح تغيير العلم والنشيد مناقشة تردي الخدمات الأساسية من نقص في السيولة المالية والانقطاع المستمر للتيار الكهربائي وارتفاع أسعار السلع الأساسية.