«الصحة العالمية» تحذر من انتشار الإيدز في ليبيا

حذرت منظمة الصحة العالمية من ارتفاع نسبة انتشار فيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز في ليبيا. وقال أحمد سالم العليقي، الناطق الرسمي باسم مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا: «إن عدد حاملي فيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز المسجلين في البلاد يقدر بحوالي 6 آلاف و330 مريضًا».

وأكد الناطق الأممي، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الليبية (طرابلس) اليوم الثلاثاء، أن آخر تقييم أجرته المنظمة للنظام الصحي في ليبيا كشف انهيارًا عامًا في الخدمات الطبية من حيث شراء الأدوية وتوزيعها.

وأضاف أن العام 2016 شهد تدهورًا كبيرًا في النظام الصحي الليبي، ترتب عليه نقص شديد في الإمداد الطبي والأدوية المضادة لفيروس مرض نقص المناعة المكتسبة في كل أنحاء ليبيا، مما أدى إلى وفاة الكثير من المرضى المصابين بالفيروس.

وأوضح سالم أن من بين الأسباب التي أدت إلى انتشار هذا المرض بين العامين 2005 - 2011 عدم وعي المواطنين بكيفية انتشاره والتعايش مع المصابين به، وكذلك للأسباب الاقتصادية والسياسية التي تمر بها البلاد بما فيها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، والثقافة السائدة في المجتمع الليبي من حيث نظرتها لمريض الإيدز التي سببت عائقًا أمام المنظمة لتنفيذ خططها وبرامجها الوقائية الخاصة بفيروس نقص المناعة المكتسبة.