الثلثي: اعتماد الميزانية سيسهم في حل أزمة السيولة ودعم قيمة الدينار

توقع الناطق باسم حكومة الوفاق الوطني أشرف الثلثي أن يسهم اعتماد الميزانية العامة للعام 2017 في حل أزمة السيولة ودعم قيمة الدينار مقابل العملات الأجنبية، مشيرًا إلى أن الربع الأول من العام الجاري سيشهد انفراجات هامة، وفق ما نشرته إدارة الإعلام والتواصل بمجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وقال الثلثي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم الاثنين، بالمركز الصحفي بديوان رئاسة مجلس الوزراء بالعاصمة طرابلس: «بعد اعتماد الميزانية بقيمة 37 مليار دينار سيشهد الربع الأول من هذا العام انفراجات هامة، ومنها حل أزمة السيولة، ودعم قيمة الدينار الليبي مقابل العملات الصعبة، بالإضافة لدعم صندوق موازنة الأسعار لتوفير السلع التموينية للمواطنين».

وأشاد الناطق باسم حكومة الوفاق الوطني بالجهود المبذولة من شركة الكهرباء للتغلب على أزمة انقطاع التيار الكهربائي بسبب زيادة طرح الأحمال خلال هذه الأيام نتيجة انخفاض درجة الحرارة، منوهًا إلى أن «الأزمة ستستمر إلى أن يتم إصلاح المحطات المتوقفة عن العمل، وربطها بالشبكة العامة، مطالبًا المواطنين بمساعدة الشركة في تخفيف الأحمال بترشيد استهلاك الكهرباء».

وأشار الثلثي إلى البيان الذي أصدره المجلس الرئاسي بشأن مكافحة تهريب الوقود، والمشتقات النفطية المدعومة عبر الموانئ البحرية وإصدار أوامره للجهات الأمنية المختصة بمصادرة أي سفينة تقترب من السواحل الليبية دون إذن مسبق من السلطات المختصة.

كما استعرض فحوى البيان الصادر عن المجلس الرئاسي الذي يشيد بجهود قوة الردع الخاصة في مكافحتها أوكار العصابات الإجرامية بالعاصمة طرابلس، والتي قضت على شبكات الإتجار بالمخدرات، والأسلحة، وغيرها من المفاسد، بحسب إدارة الإعلام والتواصل برئاسة مجلس الوزراء.

وفي معرض رده على سؤال مراسل مجلة «لندن أفيوبوكس»، حول خطوات المجلس الرئاسي لتأمين العاصمة طرابلس وضواحيها، قال الثلثي: «باعتماد الميزانية سيتم تفعيل الحرس الرئاسي، واستيعاب كل التشكيلات العسكرية تحت مظلة الوفاق لتأمين مدينة طرابلس، وكل المناطق، والأهداف الحيوية».

المزيد من بوابة الوسط