انفجار عنيف بأحد مخازن الذخيرة في مزدة

أفاد شهود عيان في بلدة مزدة غرب ليبيا «بوابة الوسط»، مساء اليوم الأحد، بأنهم سمعوا دوي انفجار عنيف وقع بأحد مخازن الذخيرة سمعه سكان البلدة والمناطق المجاورة لها، ما أدى إلى حالة من الذعر الشديد بين الأهالي جراء قوة الانفجار التي أسفرت عن فتح الأبواب بقوة وتهشيم نوافذ عدد من المنازل في البلدة.

وأضحت المصادر أن دوي الانفجار ذكر الأهالي بقصف الناتو الذي استهدف المخازن العسكرية بالمنطقة العام 2011، والتي تحولت فيما بعد إلى سبب لموت عشرات الشباب وبتر أطراف آخرين منهم.

ورجح شاهد عيان لـ«بوابة الوسط» أن يكون انفجار المخزن ناتج عن استهداف طائرة حربية، مشيرًا إلى أنه سمع صوت طائرة تحلق فوق المنطقة قبيل وقوع الانفجار، فيما يرجح آخرون أن يكون انفجار المخزن ناتج عن عبث بعض الباحثين عن الخردة والنحاس والحديد.

ولم تؤكد حتى الآن جهة محايدة أو رسمية، سبب الانفجار، في حين قالت مصادر طبية في مزدة إن مستشفى البلدة العام لم يستقبل حتى الآن أي حالات إصابة جراء الانفجار.

كلمات مفتاحية