مصدر بـ«الرئاسي» يؤكد حادثة اقتحام المجبري اجتماع السراج وكوبلر

أكد مصدر في المجلس الرّئاسي لحكومة الوفاق الوطني حادثة اقتحام نائب رئيس المجلس، فتحي المجبري، اجتماعًا «مغلقًا» جمع المبعوث الأممي مارتن كوبلر برئيس المجلس فائز السرّاج، داخل مكتب الأخير في قاعدة أبوستّة البحرية بالعاصمة طرابلس.

وقال المصدر لـ«بوّابة الوسط» إن دعوة وجهت لأعضاء المجلس الرئاسي للاجتماع اليوم لمناقشة قرارات التعيينات التي أصدرها المجبري الأسبوع الماضي، وأعلن رئيس المجلس الرئاسي فيما بعد إلغاءها، على أن ينعقد الاجتماع عقب لقاء السرّاج وكوبلر، لافتًا إلى أن نائب رئيس المجلس أحمد معيتيق كان حضر جزءًا من الاجتماع دون تنسيق مسبق.

وأضاف المصدر أن المجبري حاول الدخول إلى مكتب رئيس المجلس لحضور الاجتماع، وعندما استوقفه حرس الرئاسة تدخل حرسه الخاص واقتحم مكان الاجتماع بعد أن دفع باب المكتب بقدمه ساخطًا محتجًا على إلغاء قرارات التعيين المذكورة، بينما انسحب المبعوث الأممي وغادر المكان.

ولم يتسنّ لـ«بوابة الوسط» الحصول على توضيحات من نائب رئيس المجلس فتحي المجبري بشأن تفاصيل الحادثة.

المزيد من بوابة الوسط