كوبلر عقب لقاء عقيلة في تونس: متفائل بتقدم العملية السياسية

أعرب المبعوث الأممي لدي ليبيا، مارتن كوبلر عن تفاؤله بتقدم العملية السياسية في ليبيا خلال العام الجاري. 

وقال المبعوث الأممي في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» اليوم الجمعة، «متفائل أنه سيكون هناك دفع في العملية السياسية في ليبيا في العام 2017 بعد لقاء مثمر البارحة مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح في تونس».

وزار رئيس مجلس النواب، تونس، الخميس، وعبر عقب لقائه الرئيس الباجي قائد السبسي، عن تقديره تونس لوقوفها الدائم مع الشعب الليبي، خاصة رفضها المستمر لمحاولات التدخل في الشأن الداخلي للبلاد وحرصها على إيجاد حلّ سلمي للأزمة الليبية عبر المصالحة والحوار.

فيما قال السبسي، خلال استقباله عقيلة «إن الحلّ في ليبيا يجب أن يكون نابعًا عن إرادة الليبيين أنفسهم وعلى الأطراف الليبية الإسراع بإيجاد أرضية مشتركة للحوار والمصالحة ونبذ الفرقة لبناء دولة ليبية ينعم فيها الشعب الليبي بالأمن والاستقرار».

ويتوجه المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، اليوم الجمعة، إلى طرابلس، والمقرر أن يلتقي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السرّاج في وقت لاحق.

وقال مصدر مقرب من بعثة الأمم المتّحدة للدعم في ليبيا، لـ«بوابة الوسط»، إن كوبلر قد يعود خلال اليومين المقبلين إلى العاصمة طرابلس، ويلتقي عددًا من أعضاء لجنة الحوار السيّاسي للترتيب لعقد اجتماع للجنة، لم يحدّد موعده بعد.