تدريب مقدمات الخدمات الاجتماعية للتعامل مع الناجيات من العنف

نظم صندوق الأمم المتحدة للسكان، مكتب ليبيا بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية في ليبيا، دورة تدريب لمقدمي الخدمات الاجتماعية في التعامل مع النساء والشابات الناجيات من العنف لضمان مزيد من الحماية للمرأة الليبية، خلال الفترة من 29 ديسيمبر 2016- 3 يناير الجاري.

وقال بيان وزعته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الخميس، «استفادت 17 مقدمة خدمات اجتماعية من وزارة الشؤون الاجتماعية الليبية وممثلات عن مختلف المناطق الليبية والبلديات: طرابلس، سبها، مصراتة، أوجلة، غات، أوباري، سبها وبنغازي من التدريب من خلال تبادل التجارب خلال مساعدة الناجيات من العنف».

وركزت الورشة على مفهوم العنف القائم على النوع الاجتماعي وحقوق الإنسان. كما تم التطرق إلى القوانين الوطنية في ليبيا التي تحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي إلى جانب الاتفاق على إجراءات موحدة للتوثيق وكتابة التقارير وتحديد نظم الإحالة الأفضل لمختلف الخدمات الطبية والنفسية والقانونية.

وأكد المدير القطري لمكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في ليبيا الدكتور جورجي مكرم جورج، على الأولوية التي يوليها الصندوق لتعزيز قدرات الاخصائيين باعتبارهم الشركاء الرئيسيين لتعزيز حماية النساء والشابات في ليبيا إلى جانب دعم جهود وزارة الشؤون الاجتماعية لضمان فعالية نظم الإحالة وسرعة الاستجابة للناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وقال بيان البعثة الأممية إن صندوق الأمم المتحدة للسكان يهدف إلى تعزيز دور المجتمع المدني في حماية النساء والشابات في ليبيا من خلال تشريكهم في نظم إحالة الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي بالاضافة لمقدمي الخدمات الاجتماعية التابعين لوزارة الشؤون الاجتماعية.

وأوضح الدكتور جورجي مكرم جورج «أن الاستجاية للعنف القائم على النوع الاجتماعي تتطلب إدراج كل أطياف المجتمع لجعل أي نوع من العنف مرفوض اجتماعيا».

المزيد من بوابة الوسط